الکتاب المستطاب فی جواب فصل الخطاب(3522#)

حافظ عبد اللہ محدث روپڑی
ادارہ محمدیہ لاہور
320
11200 (PKR)

الحمدلله رب العالمين والصلاة والسلام على المبعوث رحمة للعالمين، أما بعد فالصراع العلمي والنضال المذهبي بين أهل الحديث والحنفية في القارة الباكندية (باكستان والهند ) أمر معروف و مشهور، و من المسائل المهمة التى كثر حولها الكلام والجدال مسئلة قراءة فاتحة الكتاب في الصلاة خلف الإمام " فوضعوا فيه التأليفات الكبار و سعوا فيما ادعوا من الإثبات والإنكار، ولكن المقلدين قد أكثروا الاستدلال بالرأي والقياس، وظنوا أنه يروج عند كثير من الناس، ثم إذا علموا كساده في سوق الدرايات والروايات، أرادوا أن يلبسوه لباس السنن والآيات، فتكلفوا بل حرفوا. و لم يعرفوا أن هذين العلمين، التكلف فيهما عين الشين وأيضا ليس فرسان هذا الميدان إلا من رزق الفهم في كتاب الله و نال الثريا للإيمان، و هم أهل الحديث الذين ساروا سيرا حثيثا، وأما أولئك فاشتغالهم بعلم الحديث قليل قديما و حديثا فلذا تراهم في كل مسئلة يناظرون فيها أهل الحديث قاصرين، وأهل الحديث عليهم ظاهرين، وكيف يدرك الظالع شأو الضليع، وهل يستوى الخالع والخليع، ومن حمل وزرا فوق طاقته، يهلك أو يسقط من ساعته" و على هذا المنوال ألف شيخ الحنفية العلامة أنور شاه الكشميري كتابه "فصل الخطاب" ودافع عن مذهبه و رد على مخالفه و اشتهر أو شُهِّر عند  بعض الناس بأن كتاب الشيخ المذكور ليس هناك من يستطيع الجواب عليه من أهل الحديث، بل" تحدى به متعصبةُ الحنفية أهلَ الحديث، بل أعلن مؤلفه أن لا يمكن للسلفيين أن يفهموا الكتاب!" حتى وصل الخبر إلى الشيخ الحافظ عبدالله الروبري، فتصدى للرد عليه وألف كتابا ماتعا و سماه "الكتاب المستطاب في جواب فصل الخطاب" فأجاد فيه و أفاد "وقدّم فصلاً في أخطاء الكشميري في العربية نحو الستين غلطاً بعد إسقاط ما يمكن أن يكون من الطابع، وجعل كتاب الكشميري كله على الهامش، لئلا يُقال ترك منه شيئا، فلم يترك جزئية إلا وردّ عليها رداً محكما، وذلك في حياته، وتحدى الحنفية أن يردوا عليه ردًّا علميا، وأعطاهم مهلة أربعين سنة لذلك كما ذكر في الكتاب! وتوفي العلامة الكشميري ولم يرد، وبعد مدة جيء به إلى تلميذه العلامة البنوري ليرد عليه وينتصر لشيخه، ونُقل عنه أنه أبقى الكتاب أياماً عنده، ثم قال: إن الرد عليه يحتاج إلى استيعاب تفهمه أولاً، وقد تعذر عليّ ذلك. فالكتاب دَيْنٌ عليهم إلى الآن. رحم الله الجميع، طُبع الكتاب الطبعة الأولى سنة 1348، والثانية سنة 1396. " ثم لم يتيسر طبعه إلى الآن، ولما كثر السؤال عن هذا الكتاب القيم من الإخوة من العرب والعجم على الشبكات العنكوتية وغيرها ولم يكن هناك مجال لطباعة الكتاب، و كانت نسخ من الكتاب محفوظة في بعض المكتبات العامة والخاصة منها مكتبة "مجلة المحدث" وهي مجلة علمية دعوية ثقافية تصدر شهريا برئاسة الشيخ عبدالرحمن المدني، ابن أخي الشيخ الروبري، تشرف المجلس المعلمي لموقع الكتاب والسنة - وهم أبناء الشيخ المدني و أحفادالشيخ الروبرى – بأمر من فضيلة الشيخ المدني بتصوير هذا الكتاب و رفعه على الشبكة لكي يعم النفع و يستفيد منه القاصي والداني. و تم تصوير الكتاب بمهارة تامة بأرقى أنواع المصورات ، ولكن يعصب قراءة بعض المواضع لكون الكتاب طباعة حجرية كما هو الحال في الكتب القديمة قبل ظهور الطباعة الحديثة. و هذا مما يؤكد على ضرورة إعادة طبع الكتاب مع الخدمة التى تليق بمكانة الكتاب و مصنفه. و إذ نقدم لأهل العلم هذا السفر الجليل نرجو من الله التوفيق والسداد والقبول والإخلاص، وهو المستعان و عليه التكلان. (خ۔ح)

عناوین

صفحہ نمبر

إرشاد الورى في التجميع في القرى.

 

إطفاء النور.

 

تعريف أهل الحديث.

 

تعريف أهل السنة.

 

رد البدع.

 

نبي معصوم.

 

إمامة المشرك.

 

البكراديوي.

 

زيارة قبر النبي صلى الله عليه وسلم.

 

الرسالة في التوسل من الأولياء.

 

مسألة استخدام آلة مكبرات الصوت.

 

المودودية والأحاديث النبوية.

 

تعليم الصلاة.

 

الوراثة الإسلامية.

 

تقليد علماء ديوبند.

 

رفع اليدين.

 

إرسال اليدين بعد الركوع.

 

كلمة التوحيد.

 

خلقة نور محمد.

 

رسالة في الإمارة.

 

رفع الإبهام في الدليل التام.

 

توحيد الرحمن.

 

الإسلام والمرزائية (القاديانية)

 

اللحية الإسلامية والمودودية.

 

الإسلام الحقيقي.

 

نكاح الشغار.

 

الرقى والتمائم الشركية.

 

تحقيق في التراويح.

 

رؤية الهلال.

 

المسائل التي امتاز بها أهل الحديث.

 

الحج.

 

تكبيرات العيدين.

 

الرسالة في نية الصلاة والوتر .

 

غاية الحياة الإنسانية.

 

الحكومة و العلماء الربانيين.

 

النكاح والأنثوية.

 

الطلاق الثلاثة.

 

مظهر النكات في شرح المشكوة.

 

الطيور الإبراهيمية.

 

تأمين الحياة.

 

التقليد وعلماء ديوبند.

 

توحيد الرحمن بجواب الاستمداد من عباد الرحمن.

 

الأربعين.

 

رسالة التوسل بالأولياء.

 

سماع الموتى والاستغاثة بهم.

 

مراسلات علمية مع عدد من العلماء

 

تعليقات وأمالي على الكتب: قال لنا شيخنا ثناء الله قيّدنا عنه تعليقات كثيرة على الكتب موجودة عندنا، ومن ذلك على صحيح البخاري.

 

اس مصنف کی دیگر تصانیف

اس ناشر کی دیگر مطبوعات

ایڈوانس سرچ

اعدادو شمار

  • آج کے قارئین: 913
  • اس ہفتے کے قارئین: 11558
  • اس ماہ کے قارئین: 39252
  • کل قارئین : 45989264

موضوعاتی فہرست

ای میل سبسکرپشن

محدث لائبریری کی اپ ڈیٹس بذریعہ ای میل وصول کرنے کے لئے ای میل درج کر کے سبسکرائب کے بٹن پر کلک کیجئے۔

رجسٹرڈ اراکین

ایڈریس

        99--جے ماڈل ٹاؤن،
        نزد کلمہ چوک،
        لاہور، 54700 پاکستان

       0092-42-35866396، 35866476، 35839404

       0092-423-5836016، 5837311

       library@mohaddis.com

       بنک تفصیلات کے لیے یہاں کلک کریں